اضف رقمك لتصلك اخبار القبيلةاللقاءات الحصريةمركز تحميل الملفاتصفحتنا على الفيس بوكدواوينقريبا المجلة الالكترونية
تم إغلاق المنتدي عن المشاركات الجديدة ويعتد بة كأرشيف فقط,
العودة   منتديات قبيلة آل كثير اللامية الطائية > منتدى الشيخ وديد بن عروج العساف الكثيرى > ديوانية القبائل العربية
المناسباتمواعيد الزواجات
 

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 23-11-2011, 02:41 PM   #1
عضـو لامـــــي نشيط
 

الصورة الرمزية نيابة عنه
 

تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 41
آخـر مواضيعي
 

افتراضي بحث لهنيدس الروقي عن شبابه وعتيبه واحلافها

بحث لهنيدس الروقي عن شبابه وعتيبه واحلافها



كنت قد كتبت هذا الموضوع كجزء رابع يفصل علاقة الاحداث بالنسب في موضوعنا المثبت " أحلاس الخيل ....شبابة وخندف " ، ولما طلب مني كثير من الاخوه الكرام كتابة موضوع مستقل وواضح عن انساب عتيبة وعلاقتها بقبيلتها الام هوازن وفروعها ، ، وكذلك طالبو بالكتابة عن الاحداث التي عاصرت تكوين قبيلة عتيبة ، قمنا بكتابة هذا الموضوع وعسى ان يفئ بالغرض :
مقدمة الجزء الرابع من أحلاس الخيل والمتعلقة بالنسب :
لكل حقبة مسمياتها الخاصة وظروفها الخاصة ، فليس كل ما يظن انه ثابت سيظل ثابتاً الى ابد الدهر ، وما يظن انه ثابت في وقته لابد وبمرور الزمن ان يتغير حتماً . لهذا قد يستغرب البعض عندما نتكلم عن اسماء لم تعهد في عتيبة من قبل ، وسيزول الاستغراب عندما نعرف ان هذه الاسماء لها اصول في شبابة التي هي الان عتيبة ، وقد ورد في الموروث القبلي عند عتيبة أنه أذا قيل :
" يا شبابة ....أتت الخيل من الشام والعراق والمغرب العربي "
واذا قيل " يا عيال منصور ....أتت الخيل من العراق والشام والحجاز وشمال افريقيا "
كما اننا نلاحظ بشكل كبير وواضح أن كثير من القبائل المعروفة خارج الجزيرة العربية وداخلها مختلفة الاصول تقول انها على صلة مبهمة من عتيبة !!!!
فما سر هذه الاقوال تاريخياً وما مغزاها ؟ ، وكيف نتعامل مع هذه الاقوال !! هل نرفضها كما ينادي البعض من ابناء القبيلة في هذا العصر، ام نحاول ان نتفهمها بشكل آخر .
و يصف المؤرخون الحقبة من 500هـ وحتى 900هـ بأنها عصر مظلم نتيجة لسيطرة المماليك والتركمان على منطقة العرب وقد ذكر المقريزي ثورات بعض العرب في تلك الفترة وقال ان نفوسهم أبت تغلب العنصر التركماني المملوكي عليهم وقد قمعت ثوراتهم بالعنف والقسوه وعلقت رؤوس كثير منهم على ابواب القاهرة . وقد تشكلت في هذه الحقبة سياسات جديده ومسميات للعرب جديده وتحالفات وامور كثيره يصعب حصرها ، ولعل المتابع للتاريخ وكتب الانساب لا يجد ربطاً منطقياً للمسميات القديمة بالمسميات الحديثه لكثير من قبائل العرب ومنها عتيبة التي يعرف انها كانت تقود في تلك الفترة الغامضه حلف شبابة الذي ضم قبائل شتى في الحجاز والشام والمغرب ، وآمل من القارئ هنا عدم الخلط بين ثلاثة أمور مهمة هي :
1 ـ ترثة عتيبة التي منها رؤساء شبابة .
2 ـ القبائل التي على قرابة منهم في النسب .
3 ـ القبائل العديده والكثيره التي تلتحق بهم حلفاً لا نسباً .
ولقد وصف المؤرخون حتى القرن الخامس هـ ديار هوازن في جزيرة العرب المعروفه ، ولكن بعد القحط العظيم الذي حدث في أعوام 442ـ454هـ ونتيجة للضغوط السياسية من الدولة الفاطمية كما اشرنا ، تجمعت معظم فروع هوازن ومعهم من معهم من سائر العرب في العاليه حيث المشيخة والرئاسة في بني هلال بن عامر بن صعصعه ، ونتيجة لتجمعهم في العاليه وما حولها خلت ديارهم في اواسط نجد وغيرها ، فهاجر من هاجر وبقي في الحجاز والعالية والشام من بقي ، مع ملاحظة وصف ابن خلدون (قبائل عتيبة الحالية) عندما يذكر لنا ان بنو هلال وجشم وسعد ونمير ديارهم واحده وأنهم مختلطين مع بعضهم حول الطائف .
يقول ابن خلدون :
" كان بنو عامر بن صعصعة كلهم بنجد، وبنو كلاب في خناصرة والربذة من جهات المدينة، وكعب بن ربيعة فيما بين تهامة والمدينة وأرض الشام. وبنو هلال بن عامر في بسائط الطائف ما بينه وبين جبل غزوان. ونمير بن حامد معهم. وجشم محسوبون منهم بنجد " .
قال الهمداني في صفة جزيرة العرب ق3 هـ :" وساكن الطائف ثقيف ويسكن شرقي الطائف قوم من ولد عمرو بن العاص، وواد قريب من الطائف يقال له برد فيه حائطان لزبيدة عظيمان يقال لموضعهما وج، وبشرقي الطائف واد يقال له لية يسكنه بنو نصر من هوازن، ومن يماني الطائف واد يقال له جفن لثقيف وهو بين الطائف وبين معدن البرام، ويسكن معدن البرام قريش وثقيف . ومن قبلة الطائف أيضاً واد يقال له مشريق لبني أمية من قريش ووادي جلذان منقلب إلى نجد في شرقي الطائف يسكنه بنو هلال " الهمداني
وقال العماد في الخريدة : " أنشدني مرهف بن أسامة بن منقذ قال، أنشدني الموفق بن الخلال (566هـ) لنفسه من قصيدة (منها) :
قالوا سراة بني هلال أصلها *** صدقوا كذاك البدر فرع هلال "
ـ ويقول الادريسي : " وعلى ظهر جبل غزوان ديار بني سعد المضروب بهم المثل في كثرة العدد وبه جملة من قبائل هذيل وليس في بلاد الحجاز بأسرها جبل أبرد من رأس هذا الجبل وربما جمد به الماء في الصيف لشدة برده والغالب على نواحي مكة مما يلي المشرق بنو هلال وبنو سعد في قبائل من هذيل ومن غربيها قبيلة مدلج وغيرها من قبائل مضر."نزهة المشتاق
ـ ويقول المقريزي : " وكان من خبر دخول العرب إلى المغرب أن بطون هلال وسليم من مضر لم يزالوا في البادية، ونجعوا من نجد إلى الحجاز؛ فنزل بنو سليم مما يلي المدينة النبوية، ونزل بنو هلال في جبل غزوان عند الطائف "
اتعاظ الحنفاء باخبار الائمة الفاطميين الحنفاء
قلت : واختلاط بني هلال ببني سعد بن بكر وبنو نصر وجشم ونمير ..الخ عرف فيما بعد بهوازن
ـ يقول ابن خلدون في تاريخه : " وبنو هلال بن عامر في بسائط الطائف ما بينه وبين جبل غزوان " ابن خلدون
ويقول أيضاً : " وبنو هلال في جبل غزوان عند الطائف " تاريخ ابن خلدون
وقلنا وقد مر معنا ، ان من بنو هلال بن عامر بن صعصعه تنحدر شبابة :
وهو الاسم الذي يفتخر به شعراء عتيبة في حروبهم في العصور الماضيه والذي هو أصل عتيبة :
يقول الرويس العتيبي ق13هـ :
ليا جاك طرقي العتـــيبي عقب ياس *** ينشد عن العتبان صفوة شبابه
ما عدك يم الهضبه اللي لها ارواس *** اللي يرد بها الشـعر في جوابه
ليا جيـت هاك الدار تلقى بها اوناس *** اما نشــر ولا تواجه عتـــــابه
وقال دليم المرشدي ق13هـ يصف عتيبة في نجد ووضعها بين القبائل :
حنا شبابة ناخذ الفعل بالدول *** حبــــل يمدونه وحــــبل نرده
ـ وقال الاحيوي : "شبابة بطن من بني هلال وترد في بعض النصوص شبانة " أ.هـ
ـ وجاء في القاموس المحيط للفيروزبادي :" وسَراةُ مُضافَةً إلى بَجيلَةَ، وزَهْرانَ، وعَنْزٍ، والحِجْرِ، وبَني القَرْنِ، وبَني شَبانَةَ،" ،
ـ وجاء في معجم قبائل الحجاز لعاتق بن غيث البلادي : شبابه بطن من سويد بن مالك بن زغبه من هلال بن عامر بن صعصعه ، كانت لهم عزة ومنعه عند دخولهم افريقا ولهم اخبار مطوله في تواريخ افريقيا ،"
ـ لكن انتماء شبابه لزغبه غير صحيح ذلك ان الدكتور ابراهيم اسحاق ابراهيم في كتابه هجرات الهلاليين من جزيرة العرب ص 153 قال : " ولما كنا نجد في قوائم الحسن بن الوزان لاعقاب الهلالية في المغرب الأدنى اسم سويد بطن من رياح "
ثم مر معنا ان عتيبة بطن من بني هلال بن عامر بن صعصعة :
كان يطلق عليهم بنو عتبة ، ويقول المؤرخون القدماء وأهل العلم:
"العتبي (وهو النسبة لبني عتبه لغة) لبني عتيبة قبيلة من العرب مشهوره بوسط نجد الى قريب مكه المشرفه والعامه تقول في النسبة اليها عتيبي[/color]" المدني
"COLOR=orange]]عتبة بطن من بني هلال بن عامر بن صعصعه [/color]" نهاية الارب ق8
" عتبة بطن من بني هلال بن عامر بن صعصعه " العبر ـ أبن خلدون
"عتيبة بطن من بني هلال بن عامر بن صعصعه" ..السويدي 1228هـ
"عتيبة بطن من بني هلال بن عامر بن صعصعه" ابن لعبون1242هـ
"عتيبة هم عامر بن صعصعه" بن بليهد
"عتيبة هم عامر بن صعصعه" ...بن خميس
" وهنالك اعداد كبيره جداً من بني هلال بقيت في عتيبة وهم ابناء عمومتهم واقرب القبائل لهم " وجدي المغربي الادريسي
وفي هذه النصوص التي مرت ما يغني عن الكلام عن نسب قبيلة عتيبة وديارها من سالف العصر والاوان وحتى الان وقد تكلمنا عنه كثيراً .
ترثة عتيبة الهلالية :
وهم (أي ترثة عتيبة) بنو عتبة رؤوس شبابه وزعمائها وقادة احلافها في القرون الماضيه :
يقول بديوي الوقداني يصف ثبيت بانها هي هامة عتيبة واصلها المتأصل :
" عتيبة جناح الصقر وثبيت هامته " ولا يستوي طير بغير جناح ...
"بنو ثابت بطن من بني هلال بن عامر بن صعصعه " نهاية الارب ق8
" بنو ثابت من شبابة من بني هلال " أبن خلدون
ومن مشاهير ترثة عتيبة البطنين (النفعه ، المقطه ...الخ)
عودة الى الوراء : تحليل تاريخي :
من مشايخهم قبل الاسلام ضمرة بن ماعز سيد بني هلال ، ومنهم ربيعة بن أبي ظبيان الهلالي سيد بني عامر بن صعصعه جميعا وقد اغار بهوازن على بني الليث من بطون كنانه وأخذ انعامهم ، وقاتلوا بني نهشل مع بني عامر يوم الوندة أو الوندات وقتل منهم ما يقرب من ثمانين رجلاً ثم شارك بعض منهم في حنين .
وبعد معركة حنين ((أوطاس)) المشهوره وفد منهم وفود على النبي صلى الله عليه وسلم مع وفود هوازن وكان صلى الله عليه وسلم يسمي هوازن وبني هلال بالاخوال كما جاء في كتاب الكامل لابن المبرد (وقد ذكرنا النص في تعليقنا على مقالة لاحد الاخوه في المنتدى : هل نحن اخوال النبي) ... ولما جاءت الفتوحات الاسلامية في فارس والروم ساهمت هوازن مع بقية قبائل العرب ، فاشتهر منهم الكثيرون ولاة على كرمان وفارس وغيرها (انظر تاريخ عتيبة المثبت في المنتدى) ، حتى انهم هم اول من سن الجائزة ولم تكن معروفة من قبلهم (راجع تاريخ عتيبة المثبت في المنتدى) ، وكانت لسليم وهلال محلات وحواضر في العراق ، من ذلك ما ذكره الطبري أن فريقا منهم اتخذوا لهم محلة بوادي الكوفه حوالي 120هـ وكان في هذا الموضع مسجد يعرف بمسجد بني هلال وتولى منهم قبيصة بن المخارق على شرطة البصره ..واستقر بعضهم في حواضر الشام والعراق اما البقية والاكثرية فاستقروا في العاليه واطراف نجد الجنوبيه مع بقية هوازن ..وكانت حياتهم حياة قبلية.. واشتهر منهم في العاليه في القرن الاول الهجري رياح الهلالي الذي من نسلة بنو رياح الفوج العظيم فيما بعد ..والذي منه شبابه وعتبه ((عتيبة))..(وسنفرد لفروع رياح ومنهم عتيبة فقرة في هذا العرض) ..حتى جاء القرامطه فانضم معظم بنو هلال الذين في العاليه ونجد لهم ..
ولم يكد ينتهي أمر القرامطه حتى ظهرت قوة جديدة وهي الدولة الفاطميه في مصر وانخرط بنو هلال في سلكهم بسبب المذهب الفاطمي آنذاك واشتهر منهم في تلك الفتره الشاعر الكبير ابو الحسن التهامي وكان شيعي المذهب وكثرت حوله الشائعات وقيل انه كان يحرض بادية بني هلال ومصر على الثورة ضد الفاطميين وقبض عليه وقتل في مصر ، واصبح بنو هلال في 443هـ تحت الضغط السياسي الذي كان مفروضاً عليهم من قبل آل مهنا لمناصرتهم للشريف شكر (وقد فصلنا الكثير في احلاس الخيل ج2 وج3) ،
مساكنهم من القرن الهجري الاول وحتى الرحيل :
لعل ما يهمنا في هذا المختصر ان الاصمعي ذكر ان جل بني هلال في الحجاز (17) وان ابو اسحق الحربي (285هـ) ذكر ان تربه وذات عرق مواطن لبني هلال ، وذكر لغده الاصفهاني (ت 310هـ) ان بني هلال يشاركون بطن الوحيد من بني كلاب في سكنى البردان الواقعة في الحجاز كما كانو يشتركون مع فرع الضباب من بني كلاب في الاستيطان بوادي تربه ، فلما جاء الحائك الهمذاني (334هـ) كانت هلال تقطن بوادي رنيه جنوب شرقي الطائف ووادي جلذان جنوب الطائف(19) ووادي أبيده وكان لهم وادي تربه وسوق عكاظ (20) ، وكانت مران قبل رحيلهم هي القاعدة الرئيسية لقبيلة بني هلال ولهم الخواره و كشب وحضن لهم قبل الاسلام وحتى رحيلهم ..عندما وقع القحط العظيم سنة 442هـ واستمر سبع سنوات وسميت بالشده العظمى وقيل انها من 446هـ وحتى 454هـ حتى اكل الناس بعضهم البعض من شدة الجوع في الحجاز ونجد ومصر والشام وسائر الأقطار تقول الاشعار المتوارثه من بني هلال في قبيلة عتيبة عن تلك الشده :
ثمان سنين ما هوى نجـد قطره ....ولا خيل الرعد الرزين وســـــار
ولا هبت العليا ولا هبت الصبا ... ولا طار من اشعاف البكار غبار
نحط الكحــــل في شمخ الذرع ... تسرح وتضوي به وهو ما طــار
حفرنا للجـــــم تسعـــــين قامه ....ولقيـــنا جــــــم بعــــــــــيد وغار
ولما عزمو على الرحيل الى شمال افريقيا ومصر ..تجمعو في مران التي هي من ديار عتيبة وهوازن من سالف العصر والاوان .. وكانو متحالفين مع بقية هوازن بنو عقيل وجشم وسعد وغيرهم وشاركتهم قبيلة سليم وغيرهم من قبائل الحجاز ..ثم هاجروا متخذين ساحل بحر القلزم طريقا لهم حتى العقبه ثم اغراهم الفاطميون لقتال بن باديس في شمال افريقا واخذ تلك الديار كما ذكر في جل التواريخ التي تكلمت عنهم .
بنو هلال بعد الرحيل :
مر معنا اعلاه في موروث قبيلة عتيبة القريب : انه اذا قيل يا شبابه تنادت قبائل الشام والحجاز وشمال افريقيا " أو في ما معناه ، وهو دليل على ان اصولهم واحده سواء الذين في الحجاز او المغرب او الشام ، ويقول ابن خلدون عن شبابة الهلالية في شمال افريقيا يصف بطونهم القديمة عندما كانو في بسائط الطائف وجبل غزوان قبل هجرتهم الى شمال افريقيا : "وكانت لسويد ... بطون مذكورون من فليتة وشبانة ومجاهر وجوثة، كلهم من بني سويد. "...تاريخ بن خلدون ، ويقول أيضاً : " ومن إملاء نسابتهم ، أن معقل جدهم له من الولد سحير ومحمد فولد سحير عبيد الله وثعلب. فمن عبيد الله ذوي عبيد الله البطن الكبير منهم. ومن ثعلب الثعالب الذين كانوا ببسيط متيجة من نواحي الجزائر. وولد محمد: مختار ومنصور وجلال وسالم وعثمان. فولد مختار بن محمد: حسان وشبانة. فمن حسان: ذوي حسان البطن المذكور، أهل السوس الأقصى. ومن شبانة الشبانات جيرانهم هنالك." أ.هـ
ثم يصف أين نزلت الفروع التي هاجرت منهم في شمال افريقيا ويقول : " ومنهم بطنان: بنو ثابت وموطنهم تحت جبل السكسيوي من جبال أدرن وشيخهم لهذا العهد أوما قبله يعيش بن طلحة. والبطن الآخر آل علي، وموطنهم في برية هنكيسة تحت جبل كزولة، وشيخهم لهذا العهد أو ما قرب منه حريز بن علي " تاريخ بن خلدون
قلت : وهو تصحيف كريز بن علي وليس حريز لان نسابة المغرب يقولون انه كريز وقال ابن خلدون : كريز بطن من زغبة وهناك من ينص انهم من رياح وسياتي تفصيله عندما نتطرق الى شبابه المشرق العربي .
وقلت ايضاً : ان الصريرات (وهم من بنو ثابت) ذكرهم بعض نسابة شمال افريقيا من بطون بني هلال المتأخره .
وبنو ثابت الذين من شبابة من بني هلال كانت لهم دولة عظيمة فيما بعد في شمال افريقيا ، ولشبابة ايضاً دولة آل معقل الشهيره .
مما سبق اعلاه يتضح الاتي :
ـ ان بني هلال كانو في القرن الخامس الهجري وما بعده حول الطائف وشرق مكه مع بني سعد بن بكر .
ـ ان فروعهم المشهوره في الحجاز لا زالت في ديارها الاصليه وبنفس مسمياتها في شمال افريقيا ومنها شبابه ومن شبابه ، البطنين، منهم بنو ثابت (بنو ثابت الثبته الذين منهم الصريرات منهم : الشهبة (المزاحمة والثبتان) ، ومن بنو ثابت ايضا : ثبتة السيل (الجوازي ، الكرزه ، الدراريج) ومعهم ابناء عمومتهم من البطنين (البطن الاخر) : النفعه ، المقطه ، الطفحه...الخ) ، .
ـ أنه يلحق بهم في شبابه " عيال منصور" وقيل انهم احلاف لهم .
ـ ويتضح هنا ان لا علاقة لقبيلة بني سعد بن بكر بن هوازن بنسب عتبة ، فسعد شئ وعتيبة شئ آخر .
ـ ان فروع عتبة الاساسية دخل فيها احلاف من هوازن كافه وسنبين ذلك انشاء الله تعالى في الحلقات القادمة .
واما من يقول ان شبابة من كنانه بلا دليل فنقول انت تقذف بنا الى الجاهلية والنصوص الواضحه تقول لك ان الديار قد تغير أهلها يا رعاك الله خلال 1400عام فلا تلوي اعناق النصوص وما جاء في كتب التاريخ وانت تعلم ان دوام الحال من المحال والنصوص واضحة أمامك وانكارك لها لا يدل الا على تعنت وجهل بحقائق التاريخ نفسه ونصوص الكتب القديمة الواضحه .
واما من يقول ان هذا تشابه اسماء فنقول له : ان تشابة الاسماء قد يكون في اسمين او ثلاثه او اربعة على اكثر تقدير ، وهذا يستحيل اصلاً ، اما ان تذكر الكتب القديمة فروع القبيلة عن بكرة ابيها بديارها القديمة وما عرفه اهلها انهم من هوازن ، فهنا يكون الحال مختلف ، ومحال ان يكون هناك تشابه بهذا الكم الهائل وبهذه الكيفية ، الا اذا كان القصد هو العناد أوالجهل ممن يحاول التشويش على ابناء القبيلة بحجج واهيه واقوال اجهضناها بحقائق التاريخ قبل ان تولد من أفواه من قالوها .

ـ من يأتيهم من القبائل القريبة لهم بالنسب في هوازن .
ـ ثم ماذا عن شبابه في المشرق العربي ؟؟ هل هي مجرد تاريخ غامض ؟؟ ام تملاء احداثهم كتب التواريخ ؟؟؟؟
ـ آل فضل زعماء في عتيبة .
كل هذا نعرضه بنصوص من أمهات كتب العرب

جاء في الموروث القبلي في عتيبة :
"اذا صاح الصائح في الحج يا شبابه ...جاءت قبائل الشام وشمال افريقيا وعتيبة واحلافها "
وجاء ايضاً :
" اذا صاح الصائح يا عيال منصور ... جاءت قبائل العراق وشمال افريقيا وعتيبة واحلافها "

تخمينات مؤرخو التركمان حول انساب آل فضل و بنو شبابة عامة :
ويقول ابن خلدون تعليقا على نسبهم : " وأما أنسابهم عند الجمهور فخفية ومجهولة، ونسابة العرب من هلال يعدونهم من بطون هلال وهو غير صحيح " بن خلدون .
قلت : لاحظ كيف انكر ابن خلدون اقوال بني هلال وحاول الايهام ان هؤلاء هم من الجن !!!!!
وقال ابن خلدون : " وهم يزعمون أن نسبهم في أهل البيت إلى جعفر بن أبي طالب وليس ذلك أيضا بصحيح. لأن الطالبيين والهاشميين لم يكونوا أهل بادية ونجعة. والصحيح والله أعلم من أمرهم أنهم من عرب اليمن، فإن فيهم بطنين يسمى كل واحد منهما بالمعقل " تاريخ ابن خلدون
قلت : لا يعتد براي ابن خلدون طالما ان نسابة بني هلال ، أهل الشأن ، في القرن السابع يعدونهم من بني هلال .

قلت : وحكاية ان بني شبابه يزعمون عند ابن خلدون ، هي حكاية تقولها القلقشندي بخصوص ال فضل في المشرق العربي وهي مزاعم كاذبه كذب فيها ابن خلدون والقلقشندي (وهم من الموالين للمماليك) بغية ارضاء اسيادهم الذين يكرهون الجنس العربي ، فكيف يعقل ان ينكر المرء نسبة وكيف يفتخر العربي بالزناء !!! والهدف هو تحقير العرب ليس الا.

تقسيمات بنو شبابة في المشرق العربي :
اما تفرعاتهم ومسمياتهم المشهوره في المشرق العربي فتختلف إذ يقول صاحب صبح الأعشى عنهم مع ملاحظة تكرير نفس الادعاء عنهم وعن اصلهم بطريقة أخرى :
" قال في مسالك الأبصار: وتقول بنو ربيعة الآن إنهم من ولد جعفر بن يحيى، بن خالد، بن برمك من العباسة بنت المهدي، أخت الرشيد، ويزعمون أنه كان يحضر مع الرشيد مجلسه الخاص وأنه كلمه في تزويجها ليحل له نظرها لاجتماعهما بمجلسه فعقد له عليها بشرط أن لا يطأها، فعانقها على حين غفلة من الرشيد، فحملت منه بولد كان ربيعة هذا من ولده. قال: ويقول في نسبه إنه ربيعة بن سالم، بن شبيب، بن حازم، بن علي، بن جعفر، بن حييى، بن خالد، بن برمك؛ ويزعمون أن نكبة البرامكة كانت بسبب ذلك. ثم قال: وأصلهم إذا نسبوا إليه أشرف لهم لأنهم من سلسلة بن عنيز، بن سلامان، بن طيء، وهم كرام العرب وأهل البأس والنجدة؛ والبرامكة وإن كانوا قوماً كراماً فإنهم قوم عجم وشتان بين العرب والعجم؛ وقد شرف الله تعالى العرب أن بعث منهم محمداً صلى الله عليه وسلم، وأنزل فيهم كتابه، وجعل فيهم الخلافة والملك، وابتز بهم ملك فارس والروم، ونزع بأسنتهم تاج كسرى وقصير، وكفى بذلك شرفاً لا يطاول، وفخراً لا يتناول. وذكر في التعريف نحوه قال في العبر: وكانت رياسة طيء في أيام الفاطميين لبني الجراح، " صبح الأعشى

قلت : وهذه من تخاريف مؤرخي التركمان (ابن خلدون ومن سار في ركبه) وتهجمهم على العرب بل وحقدهم الدفين والواضح في تواريخهم للمتتبع لاقوالهم ، بدأوها بالنقل من اخوان الصفا العرب دون الاشارة اليهم ثم اتهمو العرب في كتبهم بانهم جنس متخلف بعيد عن الحضاره وسياسة الملك ، وختموها بهذا الزيف ، فكيف يقولون ان العربي يفتخر انه ابن زنا !!!! وهو ما لا يقره العاقل والجاهل على حد سواء فحسبنا الله ونعم الوكيل وقد انكر هذا الادعاء جملة من علماء ق9هـ .
مع ملاحظة ان ابن فهد المكي ق9هـ نسب عتيبة في طي لانه ظن كغيره ان آل فضل من طئ .
وديار آل فضل وصفها الحمداني انها من الشام وحتى حضن .
قلت : المعروف ايضاً ان سنجاره في شمر بحسب اقوال نسابتها وابنائها انهم من بني هلال وقد سمعته انا ياهنيدس منهم بل هو المعروف عندهم وأوكد هذا الكلام أشد التوكيد ، وفي الماضي كان شيوخ سنجاره من آل الجربا يقولون انهم ورثو امارة آل فضل في الشام وقد علق ابو عقيل الظاهري على هذا بان ليس لديهم سند سوى اقوالهم .!!! (ولدينا تلك التعليقات من الكتب التي تناولت الموضوع) والموضوع سبق وان طرحه المغربي الادريسي وقال ان بني هلال في عتيبة وشمر وهناك فخذ من مطير منهم

آل فضل من رؤوس شبابة في الشام والحجاز وشمال افريقيا :
ذكر أحد الأخوه في تعليقه على نسب الشيخ تركي بن حميد أنه تركي بن حميد بن فلان ، بن فلان....... الفاضلي ، والمعروف ان الحمده هم من ترثة عتيبة ، أي من الأصول المتأصلة فيها نسباً وفي شبابة الجد الأعلى ، وقد مر معنا اعلاه عند ابن خلدون وعند نسابة المغرب :
"حريز (كريز) بن علي " .." ووصفهم بانهم بطن كبير (آل علي) من شبابة ومعهم بنو ثابت وعيال منصور " عند ابن خلدون
قلت : ان بعض كبار السن في الحجاز في الجيل الماضي توارثو مقولة تقول : ان ثبتة السيل (الدراريج والكرزه والجوازي) والشهبة (المزاحمة والثبتان) كان يقال عنهم في الماضي القديم انهم يطلق عليهم فواضل .
وقال بن خلدون : " بنو يزيد بن زغبة كان لبني يزيد هؤلاء محل من زغبة بالكثرة والشرف،..... وهم بطون كثيرة منهم: حميان بن عقبة بن يزيد، وجواب وبنو كرز وبنو موسى والمرابعة والخشنة. وهم جميعاً بنو يزيد بن عبس بن زغبة وإخوانهم عكرمة بن عبس.... ثم صارت فى بيت سعد بن مالك بن عبد القوي بن عبد الله بن سعيد بن محمد بن عبد الله بن مهدي بن يزيد بن عيسى بن زغبة، وهم يزعمون أنه مهدي بن عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق، نسب تأباه رئاستهم على غير عصبتهم ..وربما نسبهم آخرون إلى سلول، وهم بنو مرة بن صعصعة أخي عامر بن صعصعة وليس بصحيح كما قلناه. وقد يقال إن سلولاً وبني يزيد إخوة، ويقال لهم جميعاً أولاد فاطمة. وبنو سعد هؤلاء ثلاثة بطون: بنو ماضي بن رزق (روق) بن سعد، وبنو منصور بن سعد، وبنو علي بن رزق (روق) بن سعد. واختصت الرئاسة على الظعون والحلول ببني علي وكانت لريان بن علي فيما علمناه، ثم من بعده لأخيه دغفل، ثم لأخيهما أبي بكر، ثم لابنه ساسي بن أبي بكر ثم لأخيه معتوق بن أبي بكر، ثم لموسى ابن عمهم أبي الفضل بن علي، ثم لأخيه أحمد بن أبي الفضل، ثم لأخيهما علي بن أبي الفضل. ثم لأبي الليل بن أبي موسى بن أبي الفضل، وهو رئيسهم لهذا العهد. وتوفي سنة إحدى وتسعين، وخلفه في قومه ابنه. " بن خلدون

نلاحظ هنا ان منصور منسوب في سعد الذي من زغبه رغم سقوط اسماء عديدة من سعد الى هلال . كما نلاحظ اشياء اخرى منها تخبط المؤرخين في تحديد اسمائهم وفروعهم في بني هلال وتقديم بعض الاسماء على اسماء اخرى ..الخ

شاور السعدي وقرابته ببني منصور :
قال المقريزي : " وكان شاور قد انضم إلى بني منصور لأنه من فخذهم " المقريزي اتعاظ الحنفاء ص 292

آل علي :
" آل علي من آل فضل " في صبح الاعشى الذي يتكلم عن نفس الحقبة ولكن في المشرق العربي ..
قلت : واذا علمنا ان بطون ال فضل يلحق بهم ستة بطون كبيره من عتيبة سينقشع الغبار عن حقيقة ان ال فضل نسبة الى فضل بن ربيعة المجهول الجد عند التركمان ، هو من بني هلال وبالتحديد من شبابة ، يقول صبح الاعشى :
" ثم صارت لأل ربيعة. قال الحمداني: وكان ربيعة هذا قد نشأ في أيام الأتابك زنكي وابنه نور الدين الشهيد صاحب الشام ونبغ في العرب وولد له أربعة أولاد وهم: فضل، ومرا، وثابت، ودغفل، ومنهم تفرعت بطون آل ربيعة. ثم المشهور من آل ربيعة الآن ثلاثة بطون وهم: آل فضل، وآل مرا، وآل علي، فآل فضل هم بنو فضل بن ربيعة وآل مرا بنو مرا بن ربيعة. وأما آل علي فمن آل فضل أيضاً، وهم بنو علي بن حديثة، بن عقبة بن فضل المقدم ذكره؛ وقد صارت آل فضل أيضاً بعد ذلك بيوتاً أرفعها قدراً بيت عيسى بن مهنا، بن ماتع، بن حديثة، بن عقبة، بن فضل. قال في مسالك الأبصار: وفيهم الإمرة دون سائر آل فضل. قال: ثم صار آل عيسى بيوتاً: بيت مهنا بن عيسى، وبيت فضل بن عيسى، وبيت حارث بن عيسى، وبيت محمد بن عيسى، وبيت هبة بن عيسى. وسيأتي الكلام على تقسيم الإمرة فيهم في الكلام على عرب الشام في المسالك والممالك إن شاء الله.
وهم بطون كثيرة: فمن بطونهم ( قلت : أي منهم ومن أصولهم المتأصله من هوازن) :
البطنين، وأفخاذهم: آل دعيج، وآل روق، وآل رفيع، وآل سرية، وآل مسعود، وآل تميم، وآل شرود. ومن بطونهم الأجود وأفخاذهم آل منيع، وآل سنيد، و آل منال، وآل أبي الحزم، وآل علي، وآل عقيل، وآل مسافر. هذا ما ذكره الحمداني.
وزاد في مسالك الأبصار عن نصر بن برجس المشرقي، وأولاد الكافرة، وساعدة، وبني جميل، وآل أبي مالك. قال في المسالك وديار آل أجود منهم الرخيمية، والرقبي، والفردوس، ولينة، والحدق. وديار آل عمرو بالحوف، وديار بقاياهم: النصيف، والكمن، واليحموم، والأم، و المعينة. ويليهم ساعدة وديارهم من الحضر إلى برية زرود، إلى سقارة، إلى البقعاء، إلى التيب، إلى الساسة، إلى حضر. صبح الاعشى

قلت : هذه الاسماء التي مرت ما سماه اهل المشرق بطون آل فضل (نسبة الى الفرع المتراس فيهم من بني شبابه) بحسب التقسيم الشامي اي المشرقي عند مثقفي الدوله المملوكيه وكتابها لبنو شبابه الهلاليين واحلافهم من العرب وهم كما ترى أخي القارئ عتيبة لا غير وأولاد الكافرة هو لقب للحفاه من الروقه قديم وليس أسم ، والمعروف عند نسابة عتيبة في الماضي أنهم آلاد حافي شلوة الكفار .. .

ما قاله صاحب صبح الأعشى عن أصولهم :
مر معنا ان آل علي هم من بطون شبابة عند ابن خلدون في معرض سرده عن العرب في شمال افريقيا ، ولكننا نجد في صبح الاعشى اقوال أخرى عن انسابهم :
الفخذ الثالث من آل ربيعة آل علي - وهم فرقة من آل فضل المقدم ذكرهم ينتسبون إلى علي بن حديثة بن عقبة بن فضل بن ربيعة. قال في مسالك الأبصار: وديارهم مرج دمشق وغوطتها، بين إخوتهم آل فضل وبني عمهم آل مرا، ومنتهاهم إلى الحوف والجبابنة، إلى السكة، إلى البرادع. قال في التعريف: وإنما نزلوا غوطة دمشق حيث صارت الإمرة إلى عيسى بن مهنا وبقي جار الفرات في تلابيب التتار. قال في مسالك الأبصار: وهم أهل بيت عظيم الشأن مشهور السادات، إلى أموال جمة ونعم ضخمة ومكانة في الدول علية. وأما الإمرة عليهم فقد ذكر في مسالك الأبصار أنه كان أميرهم في زمانه رملة بن جماز بن محمد بن أبي بكر بن علي بن حديثة بن عقبة بن فضل بن ربيعة. ثم قال: وقد كان جده أميراً ثم أبوه. قلد الملك الأشرف خليل بن قلاوون جده محمد بن أبي بكر إمرة آل فضل، حين أمسك مهنا بن عيسى. ثم تقلدها من الملك الناصر أخيه أيضاً حين طرد مهنا وسائر إخوته و أهله. قال: ولما أمر رملة كان حدث السن فحسده أعمامه بنو محمد بن أبي بكر، وقدموا على السلطان بتقادمهم وتراموا على الأمراء، وخواص السلطان،وذوي الوظائف فلم يحضرهم السلطان إلى عنده ولا أدنى أحداً منهم، فرجعوا بعد معاينة الحين، بخفي حنين؛ ثم لم يزالوا يتربصون به الدوائر وينصبون له الحبائل والله تعالى يقيه سيئات ما مكروا حتى صار سيد قومه؛ وفرقد دهره، والمسود في عشيرته، المبيض لوجوه الأيام بسيرته. وله إخوة ميامين كبرا، هم أمراء آل فضل وآل مرا. وقد ذكر القاضي تقي الدين بن ناظر الجيش في التثقيف: أن الأمير عليهم في زمانه في الدولة الظاهرية برقوق كان عيسى بن زيد بن جماز.

وقد ذكر في مسالك الأبصار نقلاً عن محمود بن عرام، من بني ثابت ابن ربيعة: أن آل فضل تشعبوا شعباً كثيرة، منهم آل عيسى، وآل فرج، وآل سميط، وآل مسلم، وآل علي. قال: وأما من ينضاف إليهم (أي ليس منهم) : " ويدخل فيهم، فرعب، والحريث، وبنو كلب، وبعض بني كلاب، وآل بشار، وخالد حمص، وطائفة من سنبس وسعيدة، وطائفة من بربر وخالد الحجاز، وبنو عقيل من كدر، وبنو رميم، وبنو حي، وقران، والسراحين " .
قلت : لاحظ ان سنبس الطائيه ليست منهم
فمن اللذين في أحلاف آل علي أيضا :
يقول صبح الأعشى : " ويأتيهم من البرية من عربه (أي من جماعتهم الاقربين) غالب، وآل أجود، والبطنين، وساعدة
(ثم يسرد بقية القبائل) : " ومن بني خالد آل جناح، والصبيات من مياس، والحبور، والدغم، والقرسة، وآل منيحة، وآل بيوت، والعامرة، والعلجات من خالد، وآل يزيد من عابد، والدوامر، إلى غير هؤلاء ممن يخالفهم في بعض الأحيان.
قال المقر الشهابي بن فضل الله: " على أني لا أعلم في وقتنا من لا يؤثر صحبتهم ويظهر محبتهم ".

ويتضح لنا الاتي من النصوص الكثيره التي سقناها وسنزيدها فيما بعد :
1ـ ان من عرب ال فضل اي من قبائلهم القريبة منهم في النسب : آل روق ساعدة آل دعيج (ان الدعاجين من عيال منصور) ...الخ
2ـ ان القلقشندي فرق بين من هم منهم ومن ياتيهم وذكر ان سنبس الطائيه تأتيهم وليست منهم وهذا نص يؤكد ان آل فضل ليسو من طئ فضلا عن انكار ال فضل انفسهم ذلك التنسيب .
3ـ أن ديارهم وامتدادهم الى حضن وكشب كما قال الحمداني وهي ديار عتيبة ومسميات بطونها .
4ـ ان ذكر تسلسلات النسب وتخبط مؤرخي التركمان في الاسماء وادخالهم الفرع في الاصل والاصل في الفرع تارة اخرى لا علاقة له بأصولهم الهلالية لان النصوص فيها قاطعه فالباحث يستطيع ان يستشف التصحيف المريع في الاسماء والتسلسل الذي وضعناه في نسب ابن ربيعان وابن حميد هو التسلسل الصحيح رغم ان هناك اسماء كثيرة اسقطناها لاننا اخذنا هذا التسلسل عن اجدادنا في الحجاز .
5ـ أن ترثة عتيبة الهلالية : هم من ذكرنا من قبل وهو ما ذكره المؤرخون كما اشرنا ، ودخل فيهم بقية هوازن .
6ـ ان الشهبه ومنهم الثبته والمزاحمه ومعهم ابناء عمومتهم الكرزه (الكرزان) وبقية ثبتة السيل والبطنين هم رؤوس شبابه كقياده ، وهذا فيه بحث طويل لن ينشر هنا

الفاضلي في عتيبة

مر معنا :
ـ ان ثبتة السيل (الكرزه ، الجوازي ، الدراريج) ، والشهبه (الثبتان ، المزاحمه ، الروسان) وآل عيسى وآل حجي كان يطلق عليهم فيما مضى فواضل ومفردهم في الماضي القديم (الفاضلي) من بني هلال وهم رؤوس شبابه وهذه الفروع الذي ذكرت هي فروع قديمة جدا بعضها يدخل في بعض ومعظمهم من الصريرات من ثابت (الاكبر) .
ـ ومر معنا ايضا ان مؤرخو التركمان تضاربت اقوالهم بشأنهم وبشأن عتيبة فهناك من نسب آل فضل الى طئ وتبع ذلك تنسيب عتيبة في طئ تبعا لتنسيب الامارة المشهوره في ذلك الوقت على العرب كما فعل ابن فهد المكي ق9هـ عندما قال ان عتيبة من طئ وقال في كتاب معجم الشيوخ ان آل محيا ، والسعدي الحافي ..الخ من طئ بينما هم من غزية هوازن ، ومر معنا ان هناك من غالط هذا التنسيب وقال انهم أي آل فضل وعتيبة أشراف ...الخ ، بينما نسابة بني هلال القدماء يقولون انهم من بني هلال والفواضل عامة وشبابة وعتيبة هلاليون باقوال الكتب القديمة التي عرضناها وباقوال شيبان الفواضل القدماء الذين في عتيبة في السيل وغيره .
ـ اننا هنا لا ننكر ان سنجاره الهلالية في شمر ورثت أمارة ال فضل في الشام ، فسنجارة وعتيبة من بني هلال كما مر .

ـ ان كثيرون ممن قالو ان عتيبة احلاف تزعمها آل ربيعان وآل حميد ، لم يعلمو ان من ذكرنا يعودون في أصل واحد ، وأن في هذا الاصل امارة شبابه ، والذين قالو ان عتيبة احلاف عدنانية وقحطانية لم يفسرو لنا سر تجمع هذه الاحلاف ولعلهم عندما يقرأون ما نسطر هنا ستنكشف لهم حقائق عن هذا الحلف الهوازني الكبير الذي تبعته قبائل عديدة وقيادته في عتيبة .
ـ ان المؤرخين الذين نسبو عتيبة في طئ واهمون .
ـ وأن المؤرخين الذين نسبو آل فضل في طئ واهمون .
ـ أن النصوص التاريخيه في المواضيع اعلاه وأدناه فيها من التصحيف وادخال فروع في أصول وأصول في فروع وتخمينات مؤرخي التركمان وتناقضاتهم الكثيره فنرجو ملاحظة ذلك .

ابتدأ ظهور آل فضل وأمارتهم (تاريخياً) :
قال الحمداني : وكان ربيعة (أبو فضل) قد نشأ في أيام الأتابك زنكي وأبنه العادل نور الدين صاحب الشام ، ونبغ بين العرب وولد له أربعة أولاد وهم فضل ومرا وثابت ودغفل ومن الأربعه تفرعت ربيعه ، قال وكلهم ورثو ارض غسان بالشام وملكهم على العرب ، ثم صارت الرياسة لآل عيسى بن مهنا بن فضل بن ربيعة هم سادات العرب ووجوهها ولهم عند السلاطين حرمة كبيرة وصيت عظيم ، إلى رونق في بيوتهم ومنازلهم :
من تلق منهم تقل لاقيت سيدهم *** مثل النجوم التي يسري بها الساري
ثم يقول : إلا انهم مع بعد صيتهم قليل عددهم ، ولما توهم في مسالك الأبصار أن في هذا القول غضاً منهم أنشد يقول :
تعيرنا انا قليل عديدنا *** فقلت لها إن الكرام قليل
وما ضرنا أنا قليل وجارنا***عزيز وجار الأكثرين ذليل
ويقول القلقشندي : واعلم ان هذه العرب لم يزل لهم عند الملوك مزيد البر والجاه وجزيل العطاء لا سيما عند وفادتهم إلى الأبواب السلطانيه .
قال المقر الشهابي بن فضل الله : قال الحمداني ..هذا واستكثره وأطال فيه واستعظمه ، فكيف لو عمر الى زماننا ورأى اليهم إحسان سلطاننا والعطايا كيف كانت تفيض عليهم فيضاً من الذهب والعين والدراهم بمئات الألوف ، والخلع والأطلس بالأطرزة المزركشة ، وأنواع القماش المفصل لملوكهم بالسمور ، والوشق والسنجاب ، والبطراسي ، والأطرزة المزركشة ، والملمع والباهي ، والسازج والعنابي من السكندري ، وفاخر المقترح والمصبوغات المجوهرة ، والمذهب ، وأنواع المزركش لنسائهم ، والسكر المكرر والأشربة المختلفة بالقناطير المقنطرة ، إلى ما ينعم به على أعيانهم من الجواري الترك ، والخيل للنتاج ، والفحول للمهارى ، مع ما يطلق لهم من الأموال الجمة بالشام ، ويقطع باسمهم من المدن والبلاد ، ويملك لهم من القرى والضياع ، ويعطى غلمانهم ويجري عليهم من الإقطاعات لهم وللائذين بهم والنجاة بجاههم ، مع المكافآت المالية ، والشفاعات المقبوله ، في استخدام الوظائف وترتيب الرواتب وإقطاع الجند والإطلاق من السجون والمراعاة في الغيبة والحضور ، إلى غير ذلك من تجاوز أمثال الكفاية في الإنزال والمضيف لهم ولأتباعهم منذ خروجهم من بيوتهم إلى حين عودتهم إليها ، مع مؤاكلة السلطان مدة إفامتهم بحضرته غداء وعشاء ، والدخول عليه في المحافل والخلوات وملازمته اكثر الأوقات * وإن وجدت لساناً قائلاً فقل * .
وقال المقر الشهابي عن آل فضل:
" وآل عيسى في وقتنا هذا هم ملوك البر فيما بعد واقترب وسادات الناس ولا تصلح إلا عليهم العرب ، قد ضربوا على الأرض نظاماً ، وتفرقوا في فجاجها حجازاً وشآماً وعراقاً ، آنى نزلت خلت الأرض قد رمت أفلاذها والسماء قد مرت رذاذها ، ترتج بخيولها صهيلا ، وتحتج بسيوفها على الرقاب صليلا ، تجمع قبائل ، وتلمع مناصل ، وتنبت قنا ، وتميت فتنا ، قد نصبوا بمدرجة الطريق خيامهم ، وأوقروا في عالم الأسماع أعلامهم ، إن الكرم أعلى بهم ، وتقارعوا في قرى الضيفان ، وسارعوا إلى تقريب الجفان ، قد داروا على البلاد اسواراً حصينة ، وسواراً على معصم كل نهر ، وعقداً في جيد كل مدينة ، وأحاطوا بالبر من جميع أقطاره ، وحالوا بين الطير المحلق ومطاره ، حفظوه من كل جهاته ، وحرسوه من سائر مواضعه وآفاته ، وصانوه من كل طارق يتطرق ، وسارق يتسلل أو يتسرق ، فلا تبصر إلا مرسى خيام ، ومسير خدام ، ومورد كرام ، وموقد ضرام ومقعد همام ، ومعقد زمام ، ومجال غمام ، وآجال رزق أو حمام ، ومعهد أياد جسام ومشهد يوم يرعف به أنف قناة أو حسام ، وملجاء خائف ، وملجم حائف ، وسجايا ملكيه ، وعطايا برمكيه ، ومواهب طائيه ومذاهب حاتميه ، وبوادر ربيعيه ، ونوادر مرعيه ، وصوارم تنحسر بذيلها الرقاب ، ومكارم يتحسر على إثرها السحاب ، لا يطرق لهم غاب ، ولا يفل لهم حد ظفر ولا ناب ، ولا يطرح لهم بيت مضيف ، ولا يطيح إلا إليهم تابع مشتى ومصيف ، لا يخلو ناديهم من حسب ضخم ، وشجاع وبطل وجواد كريم ، ووافد آمل ، وقاصد نائل ، وصارخ ملهوف ، وهارب مستجير ، وآم يؤمل المعروف ، لا تنفك لهم نار قرى وقراع ، ومنار أمن ومناع ، يسرح عدد الرمل لهم إبل وشاء ، ومد البحر ما يريد المريد منها ويشاء ، تطل منهم على بيوت قد بنيت بأعلى الروبا وبلغت السحاب وعقد عليها الخبا ، قد اتخذت من الشعر الأسود ، وبطنت بالديباج المنجد ، وفرشت بالمفارش الروميه والقطائف الكرخيه ، ونضدت بها الوسائد ، وقامت حولها الولائد ، وشدت بوتد السماء أطنابها ، وأعدت لطوالع النجوم قبابها ، وأرخيت سجفها ، وتزايد ظرفها ، وشرعت أبوابها إلى الهواء ، واستصرخ بها لدفع اللأواء ، ورفعت عمدها ، وقرر في الأرض وتدها ، وطلعت البدور في كلتها ، ورتعت الظباء في مشارق أهلتها " أ.هـ

قلت : حجازاً وشاماً وعراقاً ، هو مصداق لما قلناه انه اذا صاح الصائح في الحج من عتيبة يا شبابه جاء اهل العراق والشام وعتيبة الحجاز واتباعهم من القبائل

وقال الحمداني(يصف ديار آل فضل) : وديارهم من بلاد الحيدور والجولان إلى الزرقاء والضليل إلى بصرى ومشرقاً إلى الحرة المعروفة بحرة كشب قريبا من مكة المعظمة الى شعباء إلى نير مزيد (النير ) إلى الهضب المعروف بهضب الراقي ، ثم قال : وربما طاب لهم البر وامتد بهم المرعى أوان خصب الشتاء فتوسموا في الأرض وأطالو عدد الأيام والليالي حتى تعود مكة المعظمة وراء ظهورهم ويكاد سهيل يصير شآمهم ويصيرون مستقبلين بوجوههم الشام .
قال الحمداني : ..ويدخل في امرتهم من العرب : حارثه والخاص ولام وسعيده ومدلج وقرير وبنو صخر وزبيد حوران وهم زبيد صرخد وبني غني وبنو عر .
قال ويأتيهم من عرب البريه (نجد) آل ظفير والمفاوجه وآل سلطان وآل غزي وآل برجس والحرسان وآل المغيره وآل ابي فضل (فضول لام) والزراق وبنو حسين الشرفاء ، والبطنان ، وخثعم وعدوان وعنزه .
قلت : لاحظ ان فضول لام تابعين لال فضل أي ان هؤلاء غير هؤلاء ، ومن هذا النص نستدل على ان آل فضل كانو امراء العرب ويتبعهم هوازن وبعض طي...
وعندما اندثر ملك آل فضل وحصل الانقسام أنقسمت بعض فروع غزية الى قسمين كساعدة العراق وساعدة الحجاز
وسوطة عتيبة وسوطة الظفير (والظفير من لام) ...واصل السوطه من البطنين من طفيح من عتيبة هوازن
وربيع العراق وربيع عتيبة .....وهم من غزية ...الخ
وقد سبق وان قلنا ان آل مرا من آل فضل ذابو في عتيبة ،
يقول القلقشندي في كتابه " قال : وآل مرا أبطال مناجيد ورجال صناديد وإقبال ، قل كونو حجارة أو حديدا ، لا يعد معهم عنترة العبسي ولا غرابة الأوسي ، إلا ان الحظ لحظ بني عمهم أتم مما لحظهم ولم يزل بينهم (أي آل مرا) نوب الحرب ، ولهم في أكثرها الغلب ، وقد كانت لهم بأحمد بن حجي الألفة الشماء ، ثم قتلت بينهم القتلى وأنزف قوة بأسهم سفك الدماء وتشتت كلمتهم بقسمة الإمرة بينهم على أنها لو لم تقسم بينهم لظل بينهم كل يوم قتيل وأخذ بجريرته قبيل ، لأنفة نفوسهم وعدم أنقياد نظير منهم لنظير .(3)
وفي عتيبة ...انصهر آل مرا....في فروعها...
وذهب بن فهد المكي في القرن العاشر الهجري ..وقال ان عتيبة هم عرب الشرق من طي..للسبب آنف الذكر
وقلنا انه نسب آل محيا وغيرهم من مشاهير عتيبة ق 9هـ في طئ
ووادي مرا (وهو وادي فاطمة الان) وهو نسبة الى مرا المذكورين ...
ووادي فاطمه ..وكشب ..والسيل وجنوب الطائف وشرقيه وعكاظ ...
هي ديار هوازن وديار غزية وبني هلال ومنبع آل فضل فيما بعد ...
نيابة عنه غير متواجد حالياً  
قديم 06-02-2012, 12:06 AM   #2
عضو لامـــــي مميز
 

الصورة الرمزية خالد الكثيري
 

تاريخ التسجيل: Jan 2010
المشاركات: 143
آخـر مواضيعي
 

افتراضي

مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه
خالد الكثيري غير متواجد حالياً  

 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ردهنيدس الروقي على الباحث الاحيوي والقداح نيابة عنه ديوانية القبائل العربية 0 23-11-2011 02:43 PM
قصة ناصر بن عاتق الحارثي مع الروقي راعي المجاهيم قصص من البادية 15 30-06-2008 02:00 AM


الساعة الآن 01:43 AM بتوقيت مكة المكرمة


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
اختصار الروابط